تألق ليفربول مستمر وخماسية جديدة .. (ملف كامل + صور)

تألق ليفربول مستمر وخماسية جديدة‘ استعرض ليفربول قوته أمام ضيفه آرسنال، اليوم السبت، ليسحقه (5-1)، على ملعب “أنفيلد”، ضمن الجولة الـ20 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل أهداف ليفربول كل من، روبرتو فيرمينو (14 و16 و65 من ركلة جزاء)، وساديو ماني (32)، ومحمد صلاح (45+2 من ركلة جزاء)، أما هدف آرسنال الوحيد، فأحرزه أينسلي مايتلاند-نايلز (11).

وبهذه النتيجة، رفع ليفربول رصيده في الصدارة إلى 54 نقطة، بفارق 9 نقاط أمام توتنهام، صاحب الوصافة، بينما ظل آرسنال في المركز الخامس بـ38 نقطة.

جانب من مباراة ليفربول وارسنال

بداية المحاولات

وكاد ليفربول أن يفتتح التسجيل مبكرًا، في الدقيقة السادسة، عندما مر ساديو ماني من اليسار، ليوجه كرة إلى فيرمينو الذي سددها، ليحاول صلاح عكسها بلمسة ذكية داخل المرمى، لكنها مرت بجوار القائم.

ووصل آرسنال إلى شباك أصحاب الضيافة، عندما انطلق إيوبي بالكرة من الجناح الأيسر، قبل أن يعكس عرضية منخفضة مرت أمام الجميع، لتصل إلى مايتلاند-نايلز، الذي أودعها الشباك دون رقابة.

وجاء الرد سريعا من ليفربول في الدقيقة 14، عندما حاول مدافع آرسنال، ستيفان ليشتشتاينر، إبعاد الكرة من أمام مرماه، لتصطدم بزميله موستافي، وتصل إلى فرمينو، الذي أكملها في الشباك.

وعاد المهاجم البرازيلي ليضيف الهدف الثاني، بعد دقيقتين، عندما التقط الكرة من منتصف الملعب، ليراوغ كل من موستافي وسوكراتيس، ويضع الكرة في مرمى الجانرز.

وفي الدقيقة 32، أرسل أندرو روبرتسون كرة طولية نحو صلاح، الذي مررها بلمسة واحدة أمام المرمى، إلى ماني، الذي سجل الهدف الثالث لليفربول بسهولة.

جانب من مباراة ليفربول وارسنال

مسار المباراة

وقام مايتلاند-نايلز بتخطي جورجينيو فينالدوم، قبل أن يسدد كرة من بعد 25 ياردة، مرت فوق العارضة بالدقيقة 43.

واحتسب الحكم ركلة جزاء للريدز، في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، بدعوى إعاقة صلاح من قبل سوكراتيس، لينفذ الدولي المصري الركلة بنجاح، محرزًا الهدف الرابع (4-1).

وأجرى مدرب آرسنال، أوناي إيمري، تبديلا بين الشوطين، بإشراك كوسيلني مكان موستافي.

وأنقذ لينو مرمى آرسنال من تسديدة لفيرمينو، في الدقيقة 57، ثم نجح الحارس الألماني، في التصدي لمحاولة من فابينيو، إثر تمريرة ماكرة من صلاح.

لكنه لم يتمكن من التصدي لركلة جزاء ثانية، نفذها فيرمينو، الذي أحرز الهدف الخامس لفريقه، والثالث له، بالدقيقة 65.

ودخل لاكازيت إلى تشكيلة آرسنال، مكان غير الموفق أوباميانج، لكن المباراة هدأت بعد استسلام آرسنال للنتيجة.

وأطلق لاعب ليفربول شيردان شاكيري، تسديدة بعيدة المدى، سيطر عليها لينو دون مشكلة، بالدقيقة 75.

وحرم دفاع ليفربول الضيوف من تقليص الفارق، في الدقيقة 80، عندما أبعد محاولة لاكازيت، قبل أن تصل المرمى.

وانفرد صلاح من الجانب، ليسدد في الزاوية الضيقة، لكن لينو أنقذ الموقف، لتنتهي المباراة (5-1).

جانب من مباراة ليفربول وارسنال

ليفربول يدك مرمى آرسنا

حقق ليفربول فوزا كاسحا على ضيفه آرسنال، اليوم السبت، بنتيجة (5/1)، على ملعب أنفيلد، في قمة الجولة الـ20 للبريميرليج.

وتعتبر هذه المرة التاسعة في تاريخ آرسنال، التي يخسر فيها بـ4 أهداف أو أكثر، في تاريخه بالدوري الإنجليزي الممتاز.

و5 من هذه المباريات الـ9 كانت أمام ليفربول، بحسب شبكة “سكواكا” للإحصائيات.

وقد سجل أهداف ليفربول كل من، روبرتو فيرمينو (14 و16 و65 من ركلة جزاء)، وساديو ماني (32)، ومحمد صلاح (45+2 من ركلة جزاء)، أما هدف آرسنال الوحيد، فأحرزه أينسلي مايتلاند-نايلز (11).

جانب من مباراة ليفربول وارسنال

ببصمة برازيلية تصدر ليفربول مشاهد ليلة الخماسية في الأنفيلد

سحق نادي ليفربول، ضيفه آرسنال، مساء اليوم السبت، بنتيجة 5-1 على ملعبه الأنفيلد، في إطار الجولة العشرين من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز.

وواصل ليفربول، تصدر جدول ترتيب البريميرليج برصيد 54 نقطة، بينما تجمد رصيد آرسنال عند 38 نقطة في المركز الخامس.

جانب من مباراة ليفربول وارسنال

لقاء المقاتلين

استقبل الجابوني بيير إيميريك أوباميانج، مهاجم آرسنال، المصري محمد صلاح لاعب ليفربول، بحفاوة شديدة، قبل انطلاق المباراة.

ويتصارع الثنائي هذا الموسم على صدارة هدافي البريميرليج، حيث يتصدر صلاح، قائمة الهدافين برصيد 13 هدفًا، بالتساوي مع أوباميانج وهاري كين مهاجم توتنهام.

محمد صلاح

مناوشات كلامية

دخل سوكرايس باباستاثوبولوس مدافع آرسنال، في مناوشات كلامية مع محمد صلاح، بعد انتهاء الشوط الأول، في النفق المؤدي إلى غرفة خلع الملابس.

وتدخل فيرجيل فان ديك، مدافع الريدز، لفض المناوشات الكلامية، حيث كاد يتطور الأمر إلى اشتباك بالأيدي.

مناوشات كلامية بمبارة الارسنال وليفربول

البصمة البرازيلية 

سجل البرازيلي روبرتو فيرمينو، مهاجم ليفربول، ثلاثية “هاتريك” في المباراة، ليُعيد ذكريات البرازيليين في البريميرليج.

وبات فيرمينو، ثالث لاعب من راقصي السامبا يسجل “هاتريك” في البريميرليج، بعد روبينيو في مباراة مانشستر سيتي وستوك سيتي في أكتوبر/تشرين أول 2008، وأفونسو ألفيس خلال مباراة ميدلسبره ضد السيتي في مايو/أيار نفس العام. 

جانب من مباراة ليفربول وارسنال

كسر حصانة ليفربول

نجح آرسنال في كسر حصانة ليفربول في معقله الأنفيلد، حيث سجل إينسلي ميتلاند نايلز هدف المدفعجية الوحيد في المباراة. 

وبهذا الهدف، تأخر ليفربول في النتيجة لأول مرة على ملعبه في عام 2018.

جانب من مباراة ليفربول وارسنال

الأرقام التاريخية 

ارتفع سجل أهداف المواجهات بين ليفربول وآرسنال إلى 155 هدفًا، لتكون أكثر مواجهة في تاريخ البريميرليج تشهد غزارة في الأهداف. 

وكان “هاتريك” فيرمينو هو السادس في تاريخ مواجهات الفريقين، أكثر من أي مواجهة أخرى في تاريخ البطولة.

جانب من مباراة ليفربول وارسنال

لفتات صلاح لا تنتهي

رفض محمد صلاح، تسجيل الهدف الخامس والأخير لليفربول، وترك ركلة الجزاء التي حصل عليها الريدز لزميله البرازيلي فيرمينو، ليُسجل الهاتريك الشخصي له.

يأتي ذلك رغم صراع صلاح الشرس، على صدارة ترتيب هدافي البريميرليج مع أوباميانج وهاري كين.

جانب من مباراة ليفربول وارسنال

صلاح يُطارد نيمار

واصل النجم المصري محمد صلاح، مهاجم ليفربول، تألقه في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما قاد فريقه للفوز على آرسنال بنتيجة 5/1، اليوم السبت، في الجولة 20 من البريميرليج على ملعب “أنفيلد”.

وذكرت شبكة “أوبتا” للإحصائيات، أن صلاح صنع وسجل في نفس المباراة للمرة العاشرة بالبريميرليج منذ بداية الموسم الماضي.


صلاح يُطارد نيما

صلاح و نيمار فرسي الرهان

وأشارت الشبكة إلى أنه لا يتفوق على صلاح في هذا الإنجاز بالدوريات الخمسة الكبرى (الإنجليزي والإيطالي والإسباني والألماني والفرنسي) إلا البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم باريس سان جيرمان الذي كرر الأمر في 11 مباراة.

يذكر أن ليفربول يحتل صدارة الدوري الإنجليزي برصيد 54 نقطة بفارق 9 نقاط عن توتنهام الوصيف، بينما آرسنال ظل في المركز الخامس برصيد 38 نقطة.

محمد صلاح

محمد صلاح على عرش البريميرليج

حقق الدولي المصري محمد صلاح، نجم ليفربول، رقمًا مميزًا ضد آرسنال، خلال مواجهة الفريقين، مساء اليوم السبت، في إطار الجولة العشرين من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز.

وصنع محمد صلاح، الهدف الثالث للريدز في المباراة، والذي سجله زميله السنغالي ساديو ماني في الدقيقة 32.

ووفقًا لشبكة “سكواكا” للإحصائيات، فإن محمد صلاح أصبح أكثر لاعب مشاركة في الأهداف في البريميرليج أكثر من أي لاعب آخر في عام 2018. 

وذكرت الشبكة أن صلاح ساهم في تسجيل 40 هدفًا مع ناديه ليفربول في البريميرليج خلال عام 2018.

ونوهت الشبكة أن صلاح بات أول لاعب يساهم في 20 هدفًا بالدوري الإنجليزي هذا الموسم، بواقع تسجيل 13 هدفًا وصناعة 7 آخرين.

وخاض الفرعون المصري، 35 مباراة مع الريدز خلال 2018، حيث سجل 28 هدفًا، وصنع 12 آخرين.

صلاح يعاقب أوباميانج

صلاح يعاقب أوباميانج في قمة البريميرليج

حرص محمد صلاح، نجم ليفربول، على معاقبة بيير إيميريك أوباميانج مهاجم آرسنال مرتين خلال مباراة الفريقين، اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ20 من البريميرليج.

وانتهت أحداث الشوط الأول من مباراة ليفربول وآرسنال بتقدم الريدز بنتيجة 4/1 على  ملعب “أنفيلد”، حيث أحرز صلاح الهدف الرابع لفريقه من ركلة جزاء.

وتمكن صلاح من خلال زيارته لشباك الجانرز أن يصعب طريق العودة أمام زملاء أوباميانج في الشوط الثاني، كما أنه لحق بالمهاجم الجابوني والإنجليزي هاري كين في صدارة هدافي البريميرليج برصيد 13 هدفًا.

جدير بالذكر أن ليفربول يحتل صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 51 نقطة قبل مباراة اليوم، بينما آرسنال في المركز الخامس برصيد 38 نقطة.

جانب من مباراة ليفربول وارسنال

تسونامي ليفربول يكتسح هشاشة آرسنال

اكتسح نادي ليفربول، ضيفه آرسنال، مساء اليوم السبت، بنتيجة 5-1، في إطار الجولة العشرين من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز.

وواصل ليفربول، تصدر جدول ترتيب البريميرليج برصيد 54 نقطة، بينما تجمد رصيد آرسنال عند 38 نقطة في المركز الخامس. 

وبدت الفوارق الفنية والخططية واضحة بين طرفي المباراة، وذلك على الرغم من التحسن الملحوظ في أداء آرسنال، منذ بداية الموسم بقيادة المدرب الإسباني أوناي إيمري.

لكن ثبات واستقرار مستوى ليفربول وتنوع أسلحته الهجومية، جعل من مجاراة الخصم أمرًا في غاية الصعوبة بالنسبة للفريق اللندني الذي بدوره عانى بشكل واضح من هشاشة خط دفاعه.

ومن الناحية التكتيكية، لجأ مدرب ليفربول، يورجن كلوب، إلى طريقة اللعب 4-2-3-1، وتكون الدفاع من الرباعي أندي روبرتسون وديان لوفرين وفيرجيل فان ديك وترينت ألكسندر أرنولد، فيما وقف فابينيو إلى جانب جورجينيو فينالدوم في خط الوسط،

وتواجد السويسري شيردان شاكيري كلاعب وسط مهاجم بين الجناحين محمد صلاح وساديو ماني، خلف رأس الحربة البرازيلي روبرتو فرمينو.

جانب من مباراة ليفربول وارسنال

موجات هجوم الليفر

وعمل هجوم ليفربول على إجبار وسط آرسنال على ارتكاب الأخطاء وخسارة الكرة، من خلال الضغط المتقدم وعدم السماح للاعبي الخصم بالتقدم بالكرة.

وظهر هجوم الريدز بشكل مميز، وساهم في ذلك، وجود شاكيري حول منطقة الجزاء، حيث سحب مدافعي الخصم معه، ظنًا منهم أنه سيقوم بانطلاقات على الجناحين، ليستغل صلاح وماني، الأمر على أكمل وجه.

ثم عاد الألماني كلوب لانتهاج طريقة اللعب 4-3-3 في آخر نصف ساعة، من خلال إخراج ماني وإشراك جوردان هندرسون ونقل شاكيري إلى الجناح الأيسر.

في الناحية المقابلة، لعب آرسنال بطريقة 3-4-2-1، لكنه افتقد تمامًا للسرعة على الطرفين، وظن إيمري أن أينسلي مايتلاند نايلز وسياد كولاسيناتش سيقومان بانطلاقات سريعة، لتعويض عدم وجود جناحين صريحين.

لكن ظن إيمري لم يكن في محله، رغم المجهود الوافر الذي قام به نايلز، للتقدم إلى الأمام، مما أسفر عن هدف التقدم الذي لم يستمر طويلًا.

جانب من مباراة ليفربول وارسنال

دفاعات ارسنال المنهارة

ولا شك أن دفاع آرسنال كان مأساة حقيقية في المباراة، خاصة موستافي الذي بدا عاجزًا عن فعل أي شيء أمام هجوم ليفربول.

وبدا السويسري ستيفان ليتشيستاينر بطيئًا في التعامل مع سرعة انطلاقات صلاح وماني، أما سوكراتيس باباستاثوبولوس، لم يفهم المغزى من تحركات فيرمينو، الذي كعادته كان يعود للوراء من أجل الصغط على لاعبي الوسط أو التفريغ للجناحين.

أما الجابوني بيير إيميريك أوباميانج كان غائبًا عن ترجمة الفرص لأهداف، ولم تصله الكرات إلا نادرًا، وقدم زميله لوكاس تورييرا، واحدة من أسوأ مبارياته منذ انتقاله إلى آرسنال.

فرمينيو

فيرمينو يعيدنا لذكريات السامبا

واصل البرازيلي روبيرتو فيرمينو، مهاجم ليفربول، التألق خلال مواجهة آرسنال، مساء اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ20 من البريميرليج.

وسجل فيرمينو الهدف الشخصي الثالث له “هاتريك” في شباك المدفعجية، والخامس لليفربول حتى الآن.

ووفقًا لشبكة “أوبتا” للإحصائيات، فإن هذا الهاتريك هو السادس في تاريخ مباريات ليفربول وآرسنال بالبريميرليج، أكثر من أي مواجهة أخرى في تاريخ البطولة.

وأشارت الشبكة، إلى أن فيرمينو هو ثالث لاعب من راقصي السامبا يسجل “هاتريك” في البريميرليج، بعد روبينيو في مباراة مانشستر سيتي وستوك سيتي في أكتوبر/تشرين الأول 2008،

وأفونسو ألفيس خلال مباراة ميدلسبره ضد السيتي في مايو/أيار نفس العام.

ليفربول

شاهد ايضا ..

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق